الاثنين, فبراير 20, 2017
Text Size

الاستاذ الدكتور حامد محمود مرسى

 

مرحبا بكم فى الموقع الرسمى للاستاذ الدكتور حامد محمود مرسى

الفيديوهات

DrTaghrid Arafa Zena 368
تقييم:
مشاهدات:919

المقدمة الجديدة

الحمد لله الذي خلق فسوى، والذي قدر فهدى، والذي خلق الإنسان وعلمه البيان، وجعله خليفة له في الأرض، وهيأله كل أسباب الحياة عليها.

وسخر له كل شيء: " وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون " الجاثية: ١٣

لقد كرم الله – تعالى - الإنسان: وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا  الإسراء: ٧٠

والآن أيها الإنسان ماذا بعد أن كرمك ربك وأرسل لك الرسل والأنبياء ورضي لك الإسلام دينًا: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا المائدة: ٣

لقد نادى الله – تعالى – على الناس جميعًا في القرآن الكريم: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا الحجرات: ١٣، واستجابة لهذا النداء العظيم، أليت على نفسي أن أقدم الخير لكل البشر دون أي تفرقة بينهم مهما كانت عقيدتهم أو جنسهم أو لونهم، وأيًا كان وطنهم.

فنحن جميعًا من آدم وحواء أخوة، وقبل ذلك إلهنا وربنا واحد لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير.

من أجل هذا النداء الحق، قررت أن أكون وفيًا لعهدي مع الله الذي خلقني لنفع نفسي وكل من حولي سواء من في وطني العزيز مصر أم من في باقي أرجاء الأرض.

لقد وفقني الله إلى نعمة تعلم العلم وتعليمه وتطبيقه، حيث لا فائدة من العلم والتعليم إلا بتطبيق ذلك في الحياة من أجل سعادة البشر.

لقد تعلمت من أستاذي في تمهيدي الماجستير أ.د عبد المنعم راضي من قوله لنا أنه "يفهم لدرجة الحفظ" من عمق فهمه لعلم الاقتصاد، فكنت أنا الطالب الذي تلقف هذه الحكمة وسار على دربها.

وقبل كل ذلك توفيق الله وهداية لي، الذي جعلني أقوم بتأليف العديد من الكتب لخير الإنسان في كل زمان ومكان وفي مصرنا على وجه الخصوص، فهي كنانة الله في أرضه التي أنارت التاريخ بعلومها وفنونها وحضارتها الزاخرة.

إن رقي مصر وتقدمها ليس لخير أبناءها إنما لخير البشرية جمعاء. وهذا ما أكده التاريخ قديمًا وحديثًا.

أرجو أن أكون قد وفقت في ما كتبت من كتب وتحقق بها ما قصدت، فإن كان خيرًا فالحمد لله – تعالى- على فضله وكرمه ورحمته، وإن كان غير ذلك، فنسأله - تعالى- الهداية والتوفيق.

وها هي المؤلفات العلمية التي وفقني الله إليها:

1- استغلال موارد مصر المهدرة.. صناعة الورق في مصر ودورها في استغلال الورق الدشت والمخلفات الزراعية.

2- الإنقاذ المالي والاقتصادي لمصر.. اعتمادًا على مواردها الذاتية.

3- الخديعة الكبرى عجز الموازنة العامة في مصر

4-  الزكاة طوق النجاة للأغنياء والفقراء.

5- المنهج الإسلامي لعلاج مشكلة الفقر.

6- الحضارة الرأسمالية الغربية.. انهيار... بعد إبهار.

7- قصة الرأسمالية المرعبة في القتل والنهب.

8- القيم الأخلاقية والدينية ودورها في الازدهار الاقتصادي.

9- المنهج المتكامل لاستئصال الفقر من المجتمع الإنساني.

10- التحليل الاقتصادي للرأسمالية في طريقها لتدمير الاقتصاد العالمي.

11- الإنفاق في الإسلام

فرض لتحقيق:

- التنمية الاقتصادية.

- الانتماء.

- الخلاص من التبعية الاقتصادية.

- النجاة من حروب الجيل الرابع.

جديد الموقع

المتواجدون الآن

حاليا يتواجد 2 زوار  على الموقع